بيير بيتار – فنان انطباعي فرنسي  
 

 

 

28 سبتمبر 2011

اللوحة رقم 6

عرس قانا الجليل

كان عرس قانا الجليل نقطة تحول في حياة ربنا يسوع المسيح. ودعي كثير من الناس. كان ذلك حدثا اجتماعيا. وفي ذلك الوقت كان يمكن أن تستمر احتفالات الزواج لعدة أيام. من المهم أن نعرف أنها تكون وصمة عار ومخجلة أن ينفذ طعام أو نبيذ المضيف.

عرس قانا الجليل

يوحنا 2: 1-11
1
وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ كَانَ عُرْسٌ فِي قَانَا الْجَلِيلِ، وَكَانَتْ أُمُّ يَسُوعَ هُنَاكَ.
2
وَدُعِيَ أَيْضًا يَسُوعُ وَتَلاَمِيذُهُ إِلَى الْعُرْسِ.
3
وَلَمَّا فَرَغَتِ الْخَمْرُ، قَالَتْ أُمُّ يَسُوعَ لَهُ:«لَيْسَ لَهُمْ خَمْرٌ».
4
قَالَ لَهَا يَسُوعُ:«مَا لِي وَلَكِ يَا امْرَأَةُ؟ لَمْ تَأْتِ سَاعَتِي بَعْدُ».
5
قَالَتْ أُمُّهُ لِلْخُدَّامِ:«مَهْمَا قَالَ لَكُمْ فَافْعَلُوهُ».
6
وَكَانَتْ سِتَّةُ أَجْرَانٍ مِنْ حِجَارَةٍ مَوْضُوعَةً هُنَاكَ، حَسَبَ تَطْهِيرِ الْيَهُودِ، يَسَعُ كُلُّ وَاحِدٍ مِطْرَيْنِ أَوْ ثَلاَثَةً.
7
قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ:«امْلأُوا الأَجْرَانَ مَاءً». فَمَلأُوهَا إِلَى فَوْقُ.
8
ثُمَّ قَالَ لَهُمُ:«اسْتَقُوا الآنَ وَقَدِّمُوا إِلَى رَئِيسِ الْمُتَّكَإِ». فَقَدَّمُوا.
9
فَلَمَّا ذَاقَ رَئِيسُ الْمُتَّكَإِ الْمَاءَ الْمُتَحَوِّلَ خَمْرًا، وَلَمْ يَكُنْ يَعْلَمُ مِنْ أَيْنَ هِيَ، لكِنَّ الْخُدَّامَ الَّذِينَ كَانُوا قَدِ اسْتَقَوُا الْمَاءَ عَلِمُوا. دَعَا رَئِيسُ الْمُتَّكَإِ الْعَرِيسَ
10
وَقَالَ لَهُ:«كُلُّ إِنْسَانٍ إِنَّمَا يَضَعُ الْخَمْرَ الْجَيِّدَةَ أَوَّلاً، وَمَتَى سَكِرُوا فَحِينَئِذٍ الدُّونَ. أَمَّا أَنْتَ فَقَدْ أَبْقَيْتَ الْخَمْرَ الْجَيِّدَةَ إِلَى الآنَ!».
11
هذِهِ بِدَايَةُ الآيَاتِ فَعَلَهَا يَسُوعُ فِي قَانَا الْجَلِيلِ، وَأَظْهَرَ مَجْدَهُ، فَآمَنَ بِهِ تَلاَمِيذُهُ.

لم يكن يسوع على يقين بأن ساعته قد حانت. ومن ناحية أخرى كانت أمه، مريم، واثقة. كانت تعرف أنه مستعد، وإلا لم تكن قالت له، ليس لديهم المزيد من النبيذ، والتي كانت بمثابة حدث له للقيام بمعجزة. وعندما أجاب يسوع، يا امرأة لماذا تشركيني؟ إن ساعتي لم تأت بعد، كان ذلك دليلا على أنه غير مقتنع. ولم تكن إجابته وقحة أو تمثل عدم احترام. عندما دعا والدته "امرأة" كان يستخدم كلمة احترام كانت تستخدم عادة في ذلك الوقت. ولم تقتنع مريم عندما أجاب يسوع، إن ساعتي لم تأت بعد. هذا هو السبب أنها أرشدت الخدم افعلوا ما يقوله لكم. وكان يمكن في هذه اللحظة أن يتردد يسوع بسبب إمكانية تخييب آمال تلاميذه (بطرس، اندراوس، يوحنا، يعقوب، وفيلبس) الذين كانوا حاضرين، إذا فشلت المعجزة في الظهور. ولكن بدون أي تردد قال يسوع للخدم املئوا الجرار بالماء، وحدثت المعجزة في اللحظة التي قال فيها، استقوا الآن وقدموا لرئيس المتكأ.

 

 
  

حياة ربنا

مقدمة 1- البشارة 2- ميلاد يسوع 3- الهروب إلى مصر
4- في المعبد مع الأطباء 5- التلاميذ الأربعة الأولى 6- عرس قانا الجليل 7- يسوع يعيد الحياة إلى ابن أرملة
8- إطعام 5000 شخص 9- العشاء الأخير 10- خيانة يهوذا 11- إذلال يسوع
12- الصلب والموت 13- قيامة يسوع 14- الصعود نشر الكلمة

لا تدع الشك يسرق إيمانك
افهم الثالوث المقدس
اﺍلكشف عن اﺍلثالوثﺙ اﺍلمقدسﺱ من خلال لوحة رسم
الثالوث المقدس
هل يمكن لليهودية والمسيحية والإسلام أن يتفقوا على إله واحد؟
هل نحن خلايا الل
المسيح قبل وبعد تجسده
إيماني بالله

الإذاعية الحيوية مقابلة الفيديو للفنان
 
  
معرض Pierre Bittar
الصفحة الرئيسية